اللقاء التضامني لاهالي الزرارية مع المحتجز علي اخضر
24/3/2018

نفذت بلدية الزرارية لقاءاً تضامنياً مع المحتجز في دولة الغينيه كوناكري علي احمد اخضر الذي اختفى في
دولة ساحل العاج منذ ما يقارب الخمس سنوات في ظروف غامضة وملتبسة ليتبين وجوده
فيما بعد في دولة كوناكري ليتضح ان اخضر قد تعرض لضغوطات نفسية ومعنوية وبانت
عليه اثار التعذيب الجسدي ولم تتضح حتى الان اسباب وظروف التوقيف في ظل غياب اي
حكم قانوني او قضائي بحقه هذا وقد طالب اهالي الزرارية على لسان الذين تناوبو على الكلام
تدخل الدولة اللبنانية فورا لكشف ملابسات القضية
فقال امام بلدة الزرارية الشيخ حسين بغدادي اننا ندفع ثمن تعرضنا للارهاب المتنقل واذا كنا
في لبنان وبشكل خاص في بلدة الزرارية قد استنكرنا وشجبنا ما تعرضت له دولة ساحل العاج
في منطقة الجراند بسام فحري بكل المعنين في لبنان ودولتي ساحل العاج والغينيه التدخل
والمساهمة في جلاء ملابسات القضية .
رئيس بلدية الزرارية الدكتور عدنان جزيني تكلم عن مناقبية المحتجز علي اخضر وعن استقامته
الاجتماعية والمسلكية وسلط الضوء على الظلم اللاحق بحق المغتربين بشكل عام وبحق المحتجز
بشكل خاص موجها دعوته الى الدولة اللبنانية بكافة اركانها وعلى جميع المستويات الامنية والرسمية
ولا سيما وزارة الخارجية والمغتربين باستنفار جهودهم والعمل الدؤوب لكشف الملابسات
الحقيقية لهذه القضية والعمل على عودته سريعا الى وطنه وبلدته واهله .
وفي الختام تكلم والده الحاج احمد اخضر عن الظروف الصعبة التي يتعرض لها ولده جراء
الضغوطات النفسية واثار التعذيب الجسدي الذي لحق به داعيا بالاضافة الى الاجهزة الرسمية
جمعيات حقوق الانسان وفعاليات المجتمع المدني الى التدخل السريع للمساهمة في انقاذ ولده شاكرا
افراد الجالية اللبناني في الكوناكري على جهودهم ونوه بشكل خاص بجهود سفير لبنان هناك كما
توجه بالشكر الى بلدية واهالي الزرارية على عاطفتهم النبيلة وتبنيهم لهذه القضية.
المصدر: حسين زرقط / 70369697


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:    لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;
التعليق:  *    
 

الزرارية © جميع حقوق النشر محفوظة