طبيب يترك مثقبا في فك مريضة لمدة سنتين
18/6/2015

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية ان "طبيب أسنان ترك جزءا من مثقب
في فك امرأة بريطانية ليبقى هناك على مدى سنتين بعد أن كانت تقوم بعلاج
روتيني لأسنانها"، موضحةً ان "القطعة المعدنية بقيت في فك آليسون ساوثوود
لمدة سنتين بعد أن رفض الأطباء إزالتها خوفا من التسبب في شلل الجانب السفلي من وجهها".
ولفتت الصحيفة الى ان "المرأة المدعوة ساوثوود، البالغة من العمر 44 عاما،
قد زارت عدة أطباء أسنان في بريطانيا لكنهم جميعا قالوا إنهم لن يغامروا بعملية
جراحية لإزالة القطعة"، مؤكدةً إنها "مرت بمحنة منذ تكسر المثقب في فكها في أذار "2013.
واذ اوضحت للصحيفة: "ذهبت إلى طبيب الأسنان لإجراء جراحة روتينية لجذر
إحدى الأسنان. لا يمكنني أن أصدق كم من القلق والبؤس سببه لي ما كان يمكن أن يكون عملية بسيطة".
وأشارت الصحيفة الى أن "الفم تم تخديره أثناء العملية، فلم تشعر المرأة بأي ألم
عندما انغرس المثقب في فكها أثناء العملية الجراحية، لكنها عرفت على الفور ما
حدث، عندما ساد الصمت في الغرفة وتبادل طبيب الأسنان والممرضة نظرات
قلقة وخرجا من القاعة لإجراء حوار خاص"، مضيفةً للصحيفة: "لاحقا،
عادا ليبلغاني أن المثقب دخل بعمق في الفك بحيث لا يمكن سحبه
وأن كل ما يمكنهما القيام به هو ملء الحفرة التي تسبب فيها".
وتابعت: "في الأثناء، تركت السن تتعفن لتصبح غير قابلة للعلاج. وسيتم نزعها
الآن. ويؤمل أن يتمكن الأطباء أثناء إزالة السن من الوصول إلى المثقب وسحبه"
، مضيفةً "قدمت ساوثوود شكوى من الطبيب. وبعد معركة دامت 16 شهرا،
حصلت على تعويض لإجراء العملية الجراحية لإخراج القطعة المعدنية".
 
المصدر: موقع النشرة


عودة الى القائمة
ان اي موضوع او تعليق ينشر عبر صفحتنا ليس بالضرورة يعبر عن سياستنا او راينا او موافقتنا عليه انما يعبر عن رأي ناشره وحرية الرأي
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:    لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;
التعليق:  *    
 

الزرارية © جميع حقوق النشر محفوظة